في “جنوة”: نحن الشبكة Slow Fish 2017

 بات موقع Slow Fish 2017 متاحاً الآن عبر الإنترنت على: http://slowfish.slowfood.it/?lang=en

تُعقَد الدورة الثامنة من Slow Fish – الحدث الدولي الذي تنظمه Slow Food ومنطقة “ليغوريا” – بدءاً من يوم الخميس 18 مايو/أيار وحتى الأحد 21 مايو/أيار 2017 في Porto Antico في “جنوة” (“إيطاليا”). وهذا الحدث الدولي مكرس لعالم الأسماك والنظم الإيكولوجية البحرية، ويجمع بين متعة الطعام وحماية التنوع البيولوجي للأنواع البحرية، ويرحب بالزوار من خلال دخول مجاني.

يشهد Slow Fish 2017 مشاركة مندوبين من العديد من البلدان: “أستراليا” وجمهورية “الكونغو” الديمقراطية و”الدنمارك” و”الإكوادور” و”فرنسا” و”أيرلندا” و”إيطاليا” و”اليابان” والمغرب و”هولندا” و”روسيا” و”السنغال” و”كوريا” الجنوبية و”إسبانيا” و”السويد” وتونس و”أوغندا” والولايات المتحدة.

أعضاء شبكة Slow Fish الدولية هم في الواقع أبطال هذا الحدث: جمعيات الصيد وعلماء الأحياء والطهاة والمستهلكين والخبراء والزوار. ويشارك جميعهم في هذه الرحلة عبر البحار والمحيطات والمياه العذبة لفهم تعقيد العالم المائي وتحسين إدارة الموارد البحرية.

موضوع هذا العام هو: نحن الشبكة: لأننا جميعاً جزء من نظام حي ومترابط نؤثر فيه عندما نشتري منتجات المأكولات البحرية. وترغب شبكة Slow Fish بلفت الانتباه إلى الحاجة الملحة لأساليب الصيد التي تعمل في وئام مع الروابط الحساسة للشبكة. ولا نقصد بالشبكة هنا مجرد أداة الصيد، بل شبكة علاقات المياه والتربة والكائنات الدقيقة والأسماك والصيادين والمستهلكين.

يعرض سوق Slow Fish على امتداد الواجهة البحرية لـPorto Antico الأسماك الطازجة والمحفوظة والأملاح والتوابل وزيت الزيتون البكر الممتاز وغيرها الكثير. ويمكن للزوار هنا مقابلة منتجي وصيادي منتجات Slow Food Presidia البحرية. ويشمل هؤلاء Mediterranean Prud’homies ​​و”بريسيديا” Natural Breton Oyster من “فرنسا”، وصغار صيادي Orbetello Lagoon Presidium من “إيطاليا” الذين ينتجون bottarga di cefalo (وهو منتج تقليدي محفوظ يتكون من بيض البوري المملح) ويربون أسماك القاروس والأبراميس البحرية للمحافظة على أعدادها، وWadden Sea traditional fishers Presidium من “هولندا” – آخر من يمارس الصيد الثابت بدلاً من المحمول، وهم يتعاملون مع عدد محدود من الأنواع البحرية.

سيكون هناك أيضاً العديد من جمعيات Terra Madre الغذائية التي تتعامل مع الأسماك والمأكولات البحرية ومشتقاتها: صيادو “المنغروف” من “مويزنه” في “الإكوادور” الذين يقومون بتطوير مشروع لإعادة توطين الأحياء البحرية والمحار والقشريات جنباً إلى جنب مع حماية غابات المنغروف، وطباخ من صيادو أغلو الحرفيون في المغرب، وممثل عن جمعيةTarja من “الإيتلمن” الأصليين من “كامتشاتكا” (روسيا) التي تكرس نفسها منذ فترة طويلة لصيد السلمون البري وبيعه، ومجموعة من الصيادين الحرفيين من جزيرة قرقنة (تونس) الذين يستخدمون طريقة الشرفية لصيد الأسماك، وهي نوع من المتاهة الثابتة المكونة من 4000 ورقة نخيل تمر، وصيادو “نكومبوي” من الشواطئ الشمالية لبحيرة “فيكتوريا” في “أوغندا”.

يمكن للجمهور في سوق Slow Fish التمتع بنضارة المكونات من خلال 18 فعاليةً من فعاليات Fish-à-Porter: مطبخ ينظم فيه الحرفيون والطهاة فعاليات تذوق، جنباً إلى جنب مع علماء الأحياء البحرية والصيادين.

يتضمن برنامج الحدث أيضاً مؤتمرات عن الصحة البشرية والبيئية وبانوراما واسعة عن موضوعات المأكولات البحرية القويمة وحماية التنوع البيولوجي والحد من النفايات الغذائية وقضايا الهجرة. وهناك كذلك Dinner Dates مع نجوم المطبخ الإيطالي والدولي، وجولات Slow Path المصحوبة بمرشدين والتي تهدف إلى اكتشاف ممارسات الصيد الجيدة والقصص البحرية والشخصيات الجذابة عبر الحدث.

يحصل الزوار كذلك على فرصة لاكتشاف التخصصات اللذيذة في منطقة Street Food والشاحنات الغذائية، وللاستمتاع بمجموعة مختارة من البيرة الحرفية. وتستضيف Enoteca المجهزة بـ300 علامة تجارية من اختيار Wine Bank فعاليات تذوق مؤقتة في فترة ما بعد الظهر والمساء. كما سيتناوب 15 من الطهاة الإيطاليين والأجانب على الطهي باستخدام المنتجات التي تحترم البيئة ورعاية الحيوان في Chefs’ Alliance Kitchen. ويمكن للجمهور في منطقة Mixology معرفة قصص نشأة الكوكتيلات ومكوناتها وكيفية إعدادها بأنفسهم بإشراف سقاة من ذوي الخبرة. ويقدم Pizza Point أصناف “بيتزا” الأسماك من إعداد أفضل طهاة “البيتزا” في البلاد. كما يقدم Shrimp Spot روبيان ” سانريمو” الأحمر والوردي النيء أو المطبوخ.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

المكتب الصحفي الدولي لـ Slow Food

internationalpress@slowfood.it – ​​تويتر: @SlowFoodPress

Slow Food هي منظمة شعبية عالمية تتصور عالماً يمكن فيه لجميع الأشخاص الوصول إلى الطعام النافع لهم والاستمتاع به، أي الطعام النافع لأولئك الذين ينتجونه والنافع لكوكبنا. وتضم Slow Food أكثر من مليون من الناشطين والطهاة والخبراء والشباب والمزارعين والصيادين والأكاديميين في أكثر من 160 بلداً. وترتبط من بين هؤلاء شبكة تضم حوالي 100،000 عضو من أعضاء Slow Food بـ1،500 فرع محلي في جميع أنحاء العالم، ويساهم أعضاؤها من خلال رسوم عضويتهم، فضلاً عن الأحداث والحملات التي ينظمونها. كما تمارس أكثر من 2،400 من جمعيات Terra Madre الغذائية بوصفها جزءاً من الشبكة الإنتاج على نطاق صغير وبشكل مستدام للغذاء عالي الجودة في جميع أنحاء العالم.

Slow Fish. يجتمع الأكاديميون والباحثون وصيادو الأسماك الصغار وممثلو الهيئات العامة والمؤيدون لمناقشة الصيد والإنتاج المستدام والاستهلاك المسؤول للأسماك وصحة النظم الإيكولوجية البحرية والخاصة بالمياه العذبة من خلال Slow Fish الذي يُعقَد مرةً كل سنتين في “جنوة” (“إيطاليا”). وتجعل السوق الكبيرة والمؤتمرات والاجتماعات وورشات العمل وفعاليات التذوق من Slow Fish حدثاً فريداً مكرساً بالكامل لعالم الأسماك. ويُقام هذا الحدث مرةً كل سنتين في السنوات الفردية.

  • Did you learn something new from this page?
  • yesno