تم افتتاح الإصدار الثامن من Slow Fish في مدينة جنوة

“البحر الأبيض المتوسط يصرخ للمساعدة وحان الوقت للعمل معا”

تم افتتاح الإصدار الثامن من Slow Fish، الحدث الدولي المخصص لعالم السمك والنظم البيئية البحرية، المنظم من قبل Slow Food ومن قبل إقليم ليغوريا، المستمر حتى 21 مايو في ميناء جنوة القديم، إيطاليا.

سوف يتم افتتاح هذا الحدث بشكل رسمي، عبر مؤتمرا عن حالة البحر المتوسط والاستراتيجية البحرية الأوروبية.

سيلفيو غريكو، عالم الأحياء البحرية، ومستشار وزير البيئة ورئيس اللجنة العلمية لـ Slow Fish، يقول: “تطل على البحر المتوسط اثنان وعشرون دولة، سبعة منها تنتمي إلى الاتحاد الأوروبي. الخطر الذي نتعرض له هو أن يتم اختزال البحر إلى “بلا مالك”، وأنه في “مأساة الصالح العام” الأخرى هذه، لا أحد يتحمل المسؤول في حالات الطوارئ. يرتبط ناقوس الخطر اليوم في ظاهرة الاحتباس الحراري، وتلوث المياه والقمامة البحرية، والتلوث البحري من النفايات، وهو الموضوع الذي سيكون محور منتدى G7 المقبل الخاص بالبيئة في مدينة بولونيا، المقرر يومي 11 و 12 يونيو 2017.”

من الضروري التدخل والتنسيق على مستوى أوسع من المستوى الوطني. التوجيه الخاص بالاستراتيجية الجماعية للبيئة البحرية هو أحد الأدوات التي تهدف إلى الاستدامة وحماية النظام البيئي للبحر الأبيض المتوسط. وهو يوفر مجموعة من السياسات البيئية الموضوعة لمراقبة حيوية البحار والمحيطات وللوصول بحلول عام 2020 إلى حالة البيئة الجيدة (GES, “Good Environmental Status”) للمياه.

كارمينو فيلا، المفوض الأوروبي لشؤون البيئة والشؤون البحرية وصيد الأسماك: “في الأشهر الأخيرة، شهدنا اثنين من الأحداث الهامة: توقيع الإعلان الخاص بصيد الأسماك المستدام” MedFish4Ever ” من قبل وزراء 13 دولة من حوض البحر الأبيض المتوسط وإتفاق 10 دول على المبادرة الخاصة بغرب البحر الأبيض المتوسط. إن الأمر يتعلق بأحداث تتجاوز حدود الاتحاد الأوروبي، تصوغ أهداف واضحة تتعلق بالاستدامة وحماية النظم البيئية البحرية والساحلية، والذي من شأنه أن يساعد على إنشاء نظام إدارة صيد أسماك جديد وتعاوني. الثروة الكبيرة لبحرنا، سواء من ناحية الموارد البيولوجية أو الاقتصادية، في خطر. لدينا مسؤولية دقيقة وجماعية وهي تطبيق هذه الوسائل في السنوات القادمة. بحرنا يصرخ طلبا للمساعدة، وحان الوقت للتحرك.”

يمكن رؤية مداخلة المفوض الأوروبي كارمينو فيلا على الرابط التالي:

لمزيد من المعلومات:

مكتب الصحافة الدولي الخاص بـ Slow Food –internationalpress@slowfood.it – تويتر:

SlowFoodPress@

إقليم ليغوريا: جيسيكا نيكوليني –3964399 340– jessica.nicolini@regione.liguria.it

Slow Food هي منظمة دولية راسخة على الأراضي، تعزز الطعام الجيد والنظيف والعادل للجميع: جيد لأنه صحي بالإضافة لكونه ممتعا من ناحية المذاق. نظيف لأنه حريص على البيئة وصحّة ورفاهية الحيوان؛ عادل لأنه يحترم عمل أولئك الذين ينتجونه، ويصنِّعونه ويوزعونه. Slow Food هي منظمة كبيرة، تتكون من أكثر من 1500 مجموعة محلية و2400 مجتمع غذاء، والتي لديها دور قيادي لكامل الحركة وتشمل كل عام ملايين من الناس. من خلال مشاريع مثل سفينة المذاق، وحماية الإنتاج الغذائي والحدائق النباتية في افريقيا ومع حشد شبكة Terra Madre (الأرض الأم)، تقوم منظمة Slow Food بحماية التراث الغذائيالزراعي في جميع أنحاء العالم وتشجع على الزراعة الصديقة للبيئة والصحة والثقافات المحلية.

  • Did you learn something new from this page?
  • yesno