الصيادون ، الطهاة ، المنتجون والخبراء من المغرب العربي في سلو فيش جنوة ,إيطاليا) 2015)

 

Pescatori, cuochi, produttori ed esperti dal Maghreb a Slow Fish 2015 (Genova, Italia)

الصيادون ، الطهاة ، المنتجون والخبراء  من المغرب العربي في سلو فيش

جنوة ,إيطاليا) 2015)

قد شارك وفد كبير من المغرب العربي في الدورة السابعة للسلو الفيش التي أقيمت  بجنوة من 14 إلى 17 ماي 2015 . صيادون  طهاة ، منتجون وخبراء أتووا من المغرب ، الجزائر ، تونس وموريطانيا  ليشاركوا في الحدث وليتبادلوا الخبرات ، معربين عن مدى أهمية العمل الممارس من طرف شبكة سلو فود من أجل تعزيز صيد الأسماك  المدعم على أراضي المغرب العربي.

أجتمع أكثر من 90 ممثل ينتمون ل 26 دولة  في سلو فيش من أجل مناقشة كيفية البحث عن وسائل فعالة من أجل الحد من الإختلاف الثقافي في مختلف المناطق ، لحماية الإقتصاديات الصغيرة و الصيد التقليدي  وجمع المجتمعات المحلية لمواجهة التحديات المشتركة .

شارك بشير شبو رئيس مصايد الأسماك المغاربية للصيد  التقليدي  من المغرب من خلال لقائه  مع المنظمات الأخرى : إتحاد المجتمعات للوحدة السكانية للرجال الصيادين للبحر الأبيض المتوسط (UCPPM ) الحياة (تأثير منخفض المصايد لأروبا) ، WFFP (منتدى العالمي لأسماك الشعوب ) WFF (منتدى العالمي لجهاز التنظيف للأسماك وعمال الصيد ) ICSF (التجمع الدولي لدعم عمال الصيد ) و MedArtNet  ، منصة مصايدة للصيادين التقليدين لبحر الأبيض المتوسط . دائما من المغرب عبد الله أعراب  بمساعدة إثنتين من المنتجات سمك البوري المجفف لموريطانيا أعد  للحشد الكبير من زوار سلو فيش الكسكس مستعملا منتجات حامية الوجبة البطيئة  (سلوفود).   

من الجزائر حمل كل من الصيادين حسن الحمداني  ،أعراب عزالدين وياسين بشكر شهادتهم في هذا المجال . حسن رئيس مجموعة الوجبة البطيئة بالجزائر ونائب الرئيس ل  Med ArtNetche التي تجمع الصيادين التقليدين للبحر الأبيض المتوسط. يتعلق الأمر بالمنظمة التي ولدت من الحاجة إلى تعزيز نمودج الإدارة للمنطقة على أساس الإدارة المشتركة للموارد والنظم الإيكلوجية لبحر الأبيض المتوسط .حسني هو أيضا رئيس منصة مصايد المغاربي للصيد التقليدي وشارك في جلسات عمل لمنظمة الأغدية والزراعة مما أدى إلى إعتماد وثيقة الخطوط التوجيهية الطوعية لمصايد الأسماك الصغيرة المستدامة في سياق الأمن الغذائي و القضاء على الفقر . هو أصبح المتحدث الرسمي للمجتمع المعرفة التقليدية و المغرب العربي بتمثيل دورصغار الصيادين الحرفيين الدين يجب أن يكونوا الفاعلين  الحقيقين والمسؤولون عن تسيير الموارد السمكية .منصة مصايد المغاربي للصيد التقليدي أسست بالجزائر أول منطقة بحرية محمية ثم إنشاؤها مباشرة من طرف الصيادين 

بالإضافة إلى هذا حسن حمداني و عزالدين أعراب ثم إستدعائهما لتمثيل تجربتهما في المعرض العالمي لميلانو ( إكسبو 2015) من خلال جناح سلوفود يوم الإثنين 18 ماي . موضوع اللقاء سيكون ” كيفية تعزيز مجتمع الصيادين الحرفيين “

هم معرضون لخطر المحيط ومهددون بإحتمالية  فقدانهم  لحقوقهم المرتبطة بالصيد ، عملهم ، معرفتهم و ثقافتهم  بسرعة كبيرة . الصيادون الجزائريون يرون كيف إنتظموا على المستوى المحلي ، الإقليمي والعالمي من أجل التمكن من مقاومة هذا التهديد .

بالعودة للسلو فيش و جنوة ، ياسين سكندراني من تونس قاد ورشة عمل حول مساهمة مجتمعات الصيد الصغيرة في خلق بدائل إقتصادية للصيد الصناعي . لهذا السبب ياسين إشتغل على مشروع ” خلق نادي من أجل ترويج المنتجات الصيد التقليدي ـ نادي الأزرق التقليدي ” الممولة في إيطار برنامج التعاون عبر حدود إيطاليا ـ تونسو بتمويل من الإتحاد الأروبي .

هذا المشروع يخلق التآزر بين مجال الصيد التقليدي والمبادرات المرتبطة بالسياحة ، بالخصوص بين تونس وترابني بصقلية .   

دائما من تونس ، شارك مورسي فكي في السمك البطيء . مورسي يعمل مع الصيادين بجزيرة كركين الواقعة بالساحل الشرقي لتونس ، حيث أنشأ جمعية لرفع مستوى الوعي لدى الشباب حول قضايا البيئة ، البحر ، صيد الأسماك و الحفاظ على الموارد المحلية . في هذه الجزر الصيادين يستعملون تقنية خاصة : يبنون حاجز من سعف النخيل للإمساك بالأسماك التي يحملها التيار .

ومع ذلك لعدة سنوات هددت هذه التقنية التقليدية من طرف السفن الصناعية والتي من أجل تحقيق مزيد من الأرباح ، تزاول الصيد بإستعمال شبكات الجر الهائلة مدعمة بالأحمال الثقيلة و مجهزة بعجلات معدنية التي تهدد وتقضي على قاع البحر .

عدم وجود مبادرات دفعت بالصيادين إلى التوجه إلى الزراعة ، نشاط تقليديا مزاول من طرف النساء والذي يبدو الآن الطريقة الوحيدة لضمان الأمن الغذائي .وقد ثم إنشاء في السنوات الأخيرة مشاتل مدرسية بفضل مشروع الوجبة البطيئة,10,000 حدائق في أفريقيا

وجاء وفد من النساء و منتجي الملح من موريطانيا لسلوفود 2015 .

سيدي حمد عبيد ، رئيس الفيدرالية للصيد التقليدي بموريطانيا وعضو منصة مصايد المغاربي للصيد التقليدي ، ندوى نيش ، رئيسة منظمة الموريطانية 2000و بعض المنتجين والمنتجات الملح وسمك البوري المجفف قدموا ليتحدثوا عن تجربتهم من خلال هذه المظاهرة  .هم أيضا سيكونون نجوم اللقاء ليوم الإثنين 18 ماي بإكسبو ، من خلال جناح سلو فود ليقدموا “صيد الأسماك ، سمك البوري المجفف و الملح بموريطانيا “الصيد الصناعي في أكثر الأحيان لبعض الدول يهدد موارد الموريطانية إلى جانب عمل الصيادين المحليين . سلو فود ومنظمة الموريطانية 2000 المحلية والمنظمة الفرنسية إينفرسيل لمنتجي  للملح أنشأوا حامية سلوفود لتعزيز إنتاج سمك البوري المجفف ـ بيض الأسماك ـ  و إنتاج الملح محليا  ذوجودة عالية بنواديبو بتقنية الملح بالطاقة الشمسية .

للمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بمكتب سلو فوود الدولية الصحفي:

باولا نانو، 8321285 329 39+ p.nano@slowfood.it

تضم سلو فوود ملايين الأشخاص المتفانين والشغوفين حول الطعام الجيد والنظيف والصحي. بما في ذلك الطهاة، والشباب، والنشطين، والمزارعين، والصيادين، والخبراء، والأكاديميين في أكثر من 150 دولة؛ ليمثلوا شبكة تشمل 100000 عضو من أعضاء سلو فوود متصلين بما يصل إلى 1500 من الفروع المحلية في جميع أنحاء العالم، ليساهموا من خلال رسوم عضويتهم، فضلا عن الفعاليات والحملات التي يتم تنظيمها؛ و200 من مجتمعات تيرا مادري الغذائية التي تمارس المشروعات الصغيرة والمستدامة لإنتاج الغذاء عالي الجودة في جميع أنحاء العالم.

 

 

  • Did you learn something new from this page?
  • yesno